الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
السبت, ٦ حزيران ٢٠٢٠     عربي Français English

مجلة الأمن العام

06/02/2020
مجلة الأمن العام عدد 77 شباط 2020

الأمن العام يوقّع اتفاق تعاون والجامعة اليسوعية

خطوة لتدعيم الأمن الاجتماعي في لبنان
الأمن العام يوقّع اتفاق تعاون والجامعة اليسوعية

في سبيل تحقيق التضامن الاجتماعي بين مختلف فئات المجتمع، وقّع كل من العميد الياس البيسري ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم ورئيس جامعة القديس يوسف البروفسور الاب سليم دكاش في 11 كانون الثاني اتفاق تعاون اكاديمي في مبنى رئاسة الجامعة في حضور كبار الضباط في المديرية ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات

يشكل هذا الاتفاق جزءا من التعاون القائم بين عدد من الصروح الجامعية  والمؤسسات الامنية في لبنان، لاسيما المديرية العامة للامن العام التي تسعى الى تطوير قدرات عديدها من كل الرتب من خلال مساعدتهم على رفع مستواهم العلمي والاكاديمي وتحسين ادائهم، بما يتناسب مع الخطة الخمسية التي وضعتها منذ العام 2012، والهادفة الى جعل المديرية في مصاف ارقى الادارات. 

من حفل توقيع اتفاق التعاون بني جامعة القديس يوسف واملديرية العامة لالمن العام


العميد الياس البيسري، خلال حفل التوقيع، شكر باسم اللواء عباس ابراهيم الاب سليم دكاش وكل من عمل على انجاز هذه الخطوة التي تأتي ترجمة  لحرص المدير العام للامن العام على فتح افاق جديدة امام العسكريين وعائلاتهم  لتطوير قدراتهم ومعارفهم في مختلف المجالات العلمية والاكاديمية، وهي الطريقة الفضلى لتعميق الخبرات وتحسين نوعية الاداء في انجاز المهام الملقاة على عاتقهم. من هنا ضرورة العمل على توسيع مروحة بروتوكولات التعاون العلمي هذه لتشمل اكبر عدد من الجامعات في لبنان.
في معرض كلمته، اشاد العميد البيسري بالمكانة "الخاصة التي تحتلها جامعة القديس يوسف من خلال تاريخها العريق، ما يجعلها في طليعة الصروح الثقافية والعلمية والاجتماعية واللاهوتية الرائدة  في لبنان والمنطقة". وشدد على "ضرورة الاستفادة من كل بنود الاتفاق ان لجهة المنح والتسهيلات الجامعية التي توفرها، او ما يتعلق منها بقيام تعاون جدي بين الجامعة والمديرية بغية تبادل الخبرات والمعرفة والابحاث. فالامن العام في امكانه ان يشكل جزءا مكملا لها، وابواب المديرية مفتوحة للتعاون بكل ايجابية في هذه المجالات".
من ناحيته، وجه الاب دكاش تحية الى "الصديق العزيز لهذه الجامعة، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، الذي يعمل بلا كلل لتحسين هذه المؤسسة والدفاع عن مصالح لبنان". واعتبر ان هذا الاتفاق "شكل من اشكال التضامن مع الامن العام، وخاصة في الظروف الصعبة التي يمر فيها بلدنا. وهو يجسّد الارادة المشتركة لدى الطرفين لتحسين وتطوير المستوى العلمي لعناصر الامن العام، من خلال منحهم امكان الانضمام الى الجامعة لتعزيز امكاناتهم المهنية في مختلف الاختصاصات، وهذه الخطوة تشكل جزءا اساسيا من رسالة الجامعة في خدمة  المجتمع".
ما هو تاريخ هذه المبادرات المشتركة؟ متى انطلقت ومن تشمل ومن هم المستفيدون منها؟
رئيس مكتب الشؤون القانونية والانضباط في المديرية العامة للامن العام العقيد نجم الاحمدية المسؤول عن هذا الملف تحدث عن انطلاق هذه الفكرة واهميتها: "منذ تولي سعادة المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم مهماته في المديرية، عمل جاهدا لرفع المستوى التعليمي والقدرات لدى الضباط والعناصر فيها لمساعدتهم على تطوير انفسهم اكاديميا وعمليا وتمكينهم من التقدم في عملهم. وقد شكل ذلك توجها عاما بدأنا العمل من خلاله. في البداية تعاقدنا مع مدربين متخصصين تولوا هذه المهمة، الى ان شاءت الصدف حين كنت اتابع تحصيلي العلمي في جامعة الـLAU، ان اثرت مع ادارة الجامعة امكان قيام تعاون بينها وبين الامن العام لانشاء ماستير متخصص بادارة المؤسسات الامنية والعسكرية. الا ان عقبات عدة حالت دون ذلك. فعمدنا الى تطوير الفكرة وجعلها اكثر شمولية، فاتفقنا مع الجامعة على ان تمنح حسومات محددة لمن يرغب من عسكريي الامن العام في متابعة دراسته الجامعية في كل الاختصاصات الموجودة لديها. كما شملت الفكرة التي تحولت الى اتفاق في ما بعد قيام  تعاون في ما بيننا لتبادل الخبرات وتنظيم النشاطات واجراء الابحاث. ثم انطلقت هذه المبادرة نحو جامعات اخرى اظهرت اهتماما بالموضوع وقعنا معها اتفاقات مشابهة. شملت الاتفاقات كلا من الجامعة اللبنانية الاميركية في بيروت وجامعة الحكمة وجامعة البلمند والجامعة الاسلامية والجامعة اللبنانية الدولية. وقد منحتنا هذه الجامعات اعفاءات كبيرة وصل بعضها الى 50 في المئة، فضلا عن منح تعليمية مجانية وتسهيلات كبيرة. الان وصلنا الى الجامعة اليسوعية التي كانت هدفا بالنسبة الينا بحكم الجيرة والتقارب  بيننا، وهي احدى اهم الجامعات العريقة في لبنان والمنطقة.
* هل الاستفادة من هذه الاتفاقات محصورة بضباط المديرية وعناصرها؟

الربوفسور االب سليم دكاش والعميد الياس البيرسي يوقعان الربوتوكول.


- ان جزءا اساسيا من رفع قدرات واداء العسكريين يكمن في منحهم الاطمئنان على مستقبل اولادهم وافراد عائلتهم. حينها فقط يمكنهم التركيز بشكل افضل واكبر على جودة عملهم وعلى المهمات الملقاة على عاتقهم. من هنا رأينا انه لا بد ان يستفيد من هذه الاتفاقات ازواج وزوجات واولاد الضباط والعناصر وان بنسب متفاوتة، ما يخفف من الاعباء الملقاة على  كاهلهم. من خلال هذه المساعدات التي يقدمها عدد من الصروح التعليمية العريقة للمؤسسات الامنية تؤدي رسالة وطنية بامتياز، تعزز الثقة بالمؤسسات التعليمية اللبنانية وبرسالتها الوطنية التاريخية. 
* ما هي ابرز الاختصاصات  التي يتوجه  اليها الطلاب؟
- لدينا طلاب في مختلف الاختصاصات لاسيما في كليات الادارة والهندسة بفروعها. وقد رأينا انه بقدر ما يراكم الضابط من خبرات ويتعمق في اختصاصه، تتحسن نوعية خدمته وانتاجيته. لمسنا هذا الامر بشكل ملفت في خلال اداء عناصرنا.
* هل واجهتكم عوائق في هذا البرنامج؟

رئيس مكتب الشؤون القانونية واالنضباط العقيد نجم االحمدية.


- لا عوائق او مشاكل تذكر حتى الان، فقد عيّنا لكل جامعة ضابط ارتباط او تنسيق مهمته التعاون مع من تحدده الادارة فيها لانجاح هذه الخطوة وحل اية مشاكل يمكن ان تطرأ. ساعد في ذلك تأكيدنا في كل الاتفاقات التي نوقعها على اولوية الحفاظ على مناقبية عناصرنا وانضباطهم وادائهم وحسن سلوكهم، فنحن حريصون على ان يعطي كل فرد منهم صورة ايجابية عن المؤسسة وان يترك اثرا ايجابيا لدى الاساتذة والطلبة في آن.
* هل من بنود جزائية تتعلق بالطلبة اذا جاز التعبير؟
- كل الاتفاقات تنص على ضرورة ان تكون العلامات التي ينالها الطالب جيدة لكي يتمكن من متابعة تحصيله العلمي في اطار هذا البرنامج، مع الاحتفاظ بحقنا في اتخاذ تدابير معينة في حال لم يكن الاداء الاكاديمي في المستوى المطلوب. اما بالنسبة الى اعضاء الاسرة، فهناك بند في الاتفاقات ينص على ان يتولى الطالب على نفقته الخاصة تسديد القسط كاملا عن المادة التي يرسب في اجتيازها، وفي حال تكرر الرسوب يسقط عنه حق الاستفادة.
* كيف تصف العلاقة بين الضباط والطلاب؟
- طلابنا في غالبيتهم لا يزالون شبابا ما يضيف عنصرا ايجابيا على هذه التجربة، وهم حين يدخلون حرم الجامعة يخضعون لقوانينها من دون اي امتياز خاص بهم، وقد ساهم احتكاكهم مع الطلاب بكسر اي جليد قد يكون موجودا.
* بماذا تستفيد الجامعات من هذه الاتفاقات؟
- ثمة تعاون بيننا في عدد من البحوث والدراسات التي نوفر لهم المعطيات الضرورية لها، اضافة الى تنظيم انشطة مشتركة كالمحاضرات وحملات التوعية للشباب في مختلف المجالات التي يملك فيها الامن العام خبرة طويلة.

 

 

الأب دكاش: الواقع الاجتماعي
يحتاج الى المساعدة لمنع انهياره

 

رئيس جامعة القديس يوسف الربوفسور االب سليم دكاش

 

قال رئيس جامعة القديس يوسف البروفسور الاب سليم دكاش في حديث الى "الامن العام": "مَن غير الذين كرسوا حياتهم من اجل الامن يستحقون التسهيلات اللازمة لاكتساب الافضل؟ لهذا الاتفاق اهداف عدة منها التمكيني والاجتماعي والتضامني. تمكيني بمعنى اننا كجامعة تأسست عام 1875 وتاريخها يشهد لها في سعيها الدائم لتقديم  الافضل. وقد ساهمنا في تأسيس وتطوير ما نطلق عليه تسمية رأس المال اللبناني المتعلم والمثقف، ونحن في صدد التطوير المستمر لامكاناتنا اكاديميا وعلميا من خلال الانفتاح على كل ما هو جديد وحديث في العالم. من هنا جاء هذا التعاون مع القوى الامنية بشكل عام ومع مؤسسة الامن العام بشكل خاص، ليتيح لعناصره الاستفادة من الخبرات الموجودة في الجامعة لتطوير قدراتهم على الصعد العلمية والتربوية والاكاديمية والجامعية. وقد رأينا انه لا بد لنا ان نتعاون جميعا في ما بيننا لخدمة مجتمعنا، وهذه مسؤولية كبيرة. كما ان المؤسسات الامنية وبخاصة الامن العام ليس مجرد مؤسسة تعنى بذاتها، ومن  واجبنا نحن ان نهتم بها ايضا. الناحية الثانية اجتماعية. فنحن نقوم بقراءة مستمرة للواقع الاجتماعي الذي يبدو اليوم في امس الحاجة الى المساعدة لاكمال مسيرته ومنع انهياره معنويا وماديا، وليحافظ على تطلعه الى الامام وعلى رجائه وايمانه بالبلد. نحن كجامعة قرأنا هذا الواقع ورأينا انه لا بد من ان نستجيب له ونشارك المواطنين في معاناتهم. من هنا الصيغة الثالثة لهذا الاتفاق وهو الطابع التضامني، وهذه المبادرة مستمرة بدأناها قبل الاحداث الاخيرة مع قيادة قوى الامن الداخلي، وقد اردنا عبرها التأكيد على تضامننا مع القوى الامنية اللبنانية ومع عائلاتها، خاصة بعد تقليص موازناتها  لجهة التقديمات". 
* ما هي التسهيلات التي ينص عليها الاتفاق؟
- اولا تأمين اعفاءات تصل الى حوالى 15 في المئة في جميع كليات الجامعة، بما في ذلك كليتا الطب والهندسة، وعلى مستوى الماستير هناك نسب متقدمة تصل الى 30 في المئة. الفرق في النسب بين العناصر وعائلاتهم فرق بسيط جدا، لكن روحية الاتفاق موجودة، وهي التضامن والمساعدة.
* من اطلق هذا الفكرة؟
- لدينا في الجامعة برنامج تعاون مع قوى الامن الداخلي، جزء منه مغطى من جهات تمويلية اجنبية. وقد عمدنا الى تطوير هذه الفكرة لتشمل الامن العام ايضا ومؤسسات امنية وعسكرية اخرى.
* ما هو دور الاتحاد الاوروبي في هذه المبادرة؟
- الاتحاد الاوروبي يتبع سياسة تقضي باعطاء المؤسسات الرسمية والبلدية المساعدة القصوى، وهو وضع برامج بحثية وعلمية عدة لدعم الكفايات التعليمية والمؤسسات الجامعية التي في امكانها استيعاب برامجها وتطبيقها في الادارات الرسمية، وقد طلبوا منا القيام بذلك. 
* هل توجهون الطلاب الراغبين في الانضمام الى الجامعة نحو اختصاصات معينة؟
- لدينا في الجامعة جهاز للتوجيه يتولى توفير كل المعلومات التي يريدها الطالب من دون التأثير عليه او على خياراته. ما يهمنا بشكل اساسي هو ترك الحرية للطالب لاخذ المبادرة في اختيار اختصاصه، وبذلك نحضه على  تحمل مسؤولياته المهنية المستقبلية، اخذين  في الاعتبار مستوى علاماته وقدراته العلمية.
* الا تأخذون في الاعتبار سوق العمل ايضا؟
- هذا الامر بالنسبة الينا هو ثانوي ونسبي، خاصة وان طلابنا لا يجدون ادنى صعوبة في ايجاد فرص عمل. هذا لا يعني اننا نمتلك سوق العمل، لكن الشهادة التي نعطيها لطلابنا هي شهادة ذات قيمة عالية جدا، تسمح لهم بالدخول الى سوق العمل بسرعة. بحسب الدراسات التي اجريناها، فان  85 في المئة من طلابنا في مختلف الاختصاصات ينضمون الى سوق العمل خلال فترة لا تتعدى الاشهر الثلاثة بعد نيلهم شهادتهم الجامعية.
* ما هو العنصر الاساسي  لنجاح هذه المبادرة؟
- من الاساسي ان يكون هناك فريق عمل من الجانبين متمكن ومقتنع بما يقوم به، ويكون راغبا في العمل ضمن اطار هذا المشروع المشترك. كذلك من المهم وجود رؤية واضحة ومحددة لما تريده المؤسسة تضعها في اطار مخطط معين يسهل علينا العمل المشترك ويحول دون اي  شطط او ضياع. في ظل التطورات التي شهدها لبنان اخيرا وانعكاساتها السلبية على مختلف اوجه حياة اللبنانيين، بات المواطنون في امس الحاجة الى تلمس مبادرات ايجابية تحافظ على ما تبقى لديهم من امل في مستقبل افضل لهم ولاولادهم. وقد يكون اتفاق التعاون احد هذه المبادرات التي تؤكد ان رأس مال لبنان الحقيقي هو الانسان المتعلم لا بل المتفوق.
 

 

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم        
العدلية شارع سامي الصلح
01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
المتحف  01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
  مركز المدينة الرياضية       
01/843731 - 01/843730
 
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام عكار
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
مركز ببنين
06/470687
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل

   

دائرة أمن عام البقاع
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
مركز رياق
08/900201
مركز النقيب عصام هاشم - مشغرة
08/651271
مركز بوارج
08/540608
دائرة أمن عام بعلبك الهرمل
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
مركز اللبوة
08/230094
مركز النبي شيت
08/345104

 

 

 

 

دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز قانا
07/430096
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام النبطية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
مركز شبعا
07/565349
مركز الطيبة
07/850614
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
05/920090
مركز بعبدا
05/920090
مركز برج البراجنة - مدحت الحاج
01/471912
مركز المتن
01/888647
مركز ريفون
09/957278 - 09/957275
مركز كسروان
09/934425
مركز جبيل
09/945868
مركز حمانا
05/533005
مركز ضهور شوير
04/392281
مركز  برج حمود - خاص سوريين
05/920090
مركز حارة صخر - خاص سوريين
09/637314
مركز قرطبا
09/405137-09/405144
مركز غزير
09/920752
مركز الشهيد عبد الكريم حدرج - الغبيري
01/552806
دائرة جبل لبنان الثانية
05/501926
مركز عالية
05/554864
مركز شويفات
05/431142
مركز شوف
05/503529
مركز مركز إقليم الخروب
07/242047
مركز الدامور
05/601254